اليوم: الاربعاء 4 اغسطس 2021 , الساعة: 10:37 م


اعلانات
محرك البحث




حكايات دينية للاطفال (قصة اهل الكهف)

آخر تحديث منذ 13 يوم و 13 ساعة 2 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع حكايات دينية للاطفال (قصة اهل الكهف) فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم قصص وحواديت وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 22/07/2021

قصص دينية



وعندما استيقظ الشباب من نوهم الطويل، سأل أحدهم: كم مكثنا؟، قالوا: مكثنا يوماً أو بعض يوم، ثم قرر احدهم الخروج من الكهف لشراء الطعام من السوق بعد أن شعر جميعهم بالجوع.
ولكن عندما خرج من الكهف وجد الطرق قد اختلفت كثيراً عما كانت قبل دخولهم للكهف، فتعجب الفتى خاصة عندما اخرج من جيبه قطعة من النقود التي كان يمتلكها وأعطاها للخباز، فقال له الخباز بعنف: سأسلمك للملك، وبالفعل اخذ الشاب الى قصر الملك.
دخل الشاب ومن معه الى الملك، ولكن كانت المفاجأة أن الملك الموجود ليس هو الملك دقنيوس، فسأله الملك ما قصتك؟ قال الشاب: لقد هربت من الملك دقنيوس بالأمس، تعجب الملك وقال له: لقد مات دقنيوس منذ ثلاثمائة عام! فقال الفتى: اتقصد اننا نمنا بالكهف ثلاثمائة عام!

قصص من القرآن الكريم



ساد الصمت على المكان، ثم تحدث أحدهم قائلاً: انت محقاً، لقد فكرت مثلك ورأيت أن هذه الحجارة لا قيمة لها،و أن عبادتي لابد ان تكون لمن خلقني العظيم القادر، واستمر الشباب في الحديث والجدال في هذا الأمر، وكانوا كل ليلة يجتمعون في بيت أحدهم ويصلون لله ويعبدونه.
وذات يوم دخل عليهم رجل من حاشية المك، ورآهم وهم يصلون، فحاول الفتية جميعاً اقناعه بما هم عليه ولكنه أبى وذهب الى الملك، وأوشى اليه عن هؤلاء الفتية بأنهم دخلوا لدين اخر، غضب الملك غضباً شديداً، وقرر تعذيبهم، وعندما وصل الخبر الى الشباب قرروا الهروب من تلك البلده.
وبالفعل خرج الشباب خارج المدينة في الليل وبدأوا يبحثون على مكان ليبيتون فيه حتى بزوغ الشمس، فوجدوا في أحد الجبال كهفاً دخلوه وكثوا فيه، وفي ذلك الوقت كان الملك قد أخرج جنوده للبحث عن الشباب.
وقد وصل الجنود الى الكهف المتواجد فيه الفتية ولكنهم بمجرد أن اقتربوا منه شعروا بالخوف والرعب ولم يستطع احد منهم الدخول، فاقترح احد الجنود اغلاق باب الكهف عليهم وتركهم حتى يموتوا من الجوع والعطش، فوافق الجميع على هذا الاقتراح وبالعل تم اغلاق باب الكهف على الفتية وهم بالداخل.

قصة أهل الكهف


كانت مراسم العيد تقوم قديماً في المعابد، فكان الناس يتجهزون في يوم العيد للذهاب الى المعبد وانتظار موكب الملك  دقنيوس داخل عربته الفخمة الفارهة، والذي قيل عنه انه كان لايجد شخص على دين عيسى ابن مريم الا قتله، وكان لهذا الملك مجموعة من الفتيان من أبناء علية القوم يصطحبهم معه في رحلاته وزياراته، وفي هذا اليوم عندما وصل الملك الى المعبد ركع له جميع من في المكان، ثم دخل الملك فسجد لمجموعة من الأصنام المتواجده بالمعبد.
وكان من الطبيعي أن يفعل الفتيه مثلما يفعل ملكهم، وبالفعل سجدوا كلهم الا واحداً، فلاحظ زملاؤه ذلك وبعد انتهاء مراسم العبادة وعودة الملك ومن معه الى القصر، خرج الفتيان والتفوا حول ذلك الشاب الذي لم يسجد للاصنام وسألوه: لماذا لم تسجد معنا اليوم للآلهة؟
فقال لهم بكل ثقة: لقد هداني تفكيري الى ان هذه الآله لا تسمع ولاترى ولا تنفع ولا تضر، فمن غير المعقول ان اسجد لها، لقد قررت ان اخرج لمن خلق السموات والارض والشمس والقمر، لتلك القوة العظيمة التي لا نراها.

قصة اصحاب الكهف


أصطحب الشاب بعد ذلك الملك معه الى الكهف ليصدق ما قاله ويريه زملاؤه، وعندما وصلوا دخل الفتى أولا وطلب من الملك ان ينتظر قليلاً بالخارج، وعندما دخل الفتى أخبر اصدقائه بما حدث معه ، وكيف انهم ناموا داخل هذا الكهف مدة ثلاثمائة وتسع سنوات.
وفي هذه اللحظة أحس الشباب بالنوم فغفوا فيه، وعندما طال انتظار الملك، قرر ان يدخل عليهم فوجدهم جميعاً قد ماتوا؛ فقد أحياهم الله بعد ثلاثمائة عام ليكونوا دليل على قدرة الله على إحياء الموتى.
  • اسم الكاتب: wikibe
شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة قصص وحواديت و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع حكايات دينية للاطفال (قصة اهل الكهف) ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 22/07/2021



شاهد الجديد لهذه المواقع
اخر الموضوعات زيارة